05 37 65 30 12

الاخبار الوطنية والدولية


لقاء تواصلي يجمع جامعة غرف الصيد البحري ومنظمة التغذية والزراعة ( FAO )


عقدت جامعة غرف الصيد البحري بتاريخ 31 أكتوبر 2022 لقاء تواصليا مع  منظمة الأغذية والزراعة بالرباط، شارك في هذا اللقاء كل من السيد رئيس الجامعة ورئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية والكاتب العام للجامعة وبحضور ممثل المنظمة في المغرب السيد “جون سيناهون”. شكل هذا اللقاء مناسبة للتعارف والتفكير في فتح أفاق جديدة للتشاور والتعاون في الملفات ذات الاهتمام المشترك المرتبطة بقطاع الصيد البحري، خصوصا وأن اللقاء يأتي بعد أسابيع من تأكيد خبراء منظمة FAO بأن  المغرب نجح في تحقيق قفزة نوعية مهمة في تدبير مصايد الأسماك.

وأكد السيد الرئيس أن هذا اللقاء سيشكل مناسبة لتحيين وتصويب مجموعة من المعطيات التي تحملها المنظمة عن جامعة الغرف ومعها غرف الصيد البحري، والتي ظلت راسخة قبل أزيد من عقدين، انسجاما مع أحد التقارير التي تم إنجازها مع مطلع الألفية الحالية حول التمثيلية المهنية والتسيير الإداري للجامعة، خصوصا وأن التقرير أنجز مع بداية عمل الغرف، وهو المعطى الذي ظل يعيق العمل المشترك بين الجامعة ومنظمة الفاو، كما عرض السيد الرئيس التوجهات الجديدة لقطاع الصيد بالمملكة مؤكدا أن المملكة اختارت الطريق الصعب للمحافظة على الموارد الطبيعية للبلاد، بالرغم من الصعوبات والإكراهات الاجتماعية التي اعترضت تنزيل القرارات المرتبطة بتدبير المخزون السمكي والتي أشاد بها خبراء الفاو في وقت سابق، إلى جانب حضور التمثيلية المهنية التي أصبحت اليوم أكثر نضجا سواء على مستوى التدبير وكذا على مستوى الترافع لدى سلطات القرار، مبرزا أنه من غير المعقول أن تضل القطيعة قائمة بين الفاو والجامعة ، في وقت هناك فرص قوية للعمل المشترك، ، تماشيا مع الإنتظارات القوية المرتبطة بقطاع الصيد وتربية الأحياء المائية ، كمستقبل للغذاء في العالم .

وأكد ممثلو منظمة الفاو خلال هذا اللقاء على أن المنظمة راكمت نوعا من التجربة في علاقتها بقطاع الصيد في السنوات الأخيرة، عبر بوابة الصيد التقليدي ، وخصوصا الكنفدرالية الوطنية للصيد التقليدي، التي عملت بمعيتها برنامج ضمن مجموعة من التكوينات التي استهدفت العنصر البشري.

 وثمن السيد الرئيس هذه المبادرة التي تعد بوابة للثقة ونجاعة الانفتاح على قطاع الصيد البحري، إذ هناك حاجة ماسة للتكوين وكذا إنجاح مبادرات جديدة، خصوصا منها الموانئ الزرقاء في ظل غياب موانئ زرقاء بالمملكة، مقترحا بعض الموانئ ونقط الصيد لتشكل أرضية لهذا النوع من المبادرات.

ورحب ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بجهود المغرب في مكافحته للصيد غير المشروع من خلال احترامه لأول اتفاق دولي ملزم لردع الصيد غير المشروع وغير المبلغ عنه وغير المنظم والقضاء عليه. ومن خلال تنفيذ المغرب الصارم للقرارات والمبادئ التوجيهية الجديدة التي أعلن عنها أخيرا، مستعرضا تجارب مجموعة من الدول التي اختارت الحلول السهلة وتسخير الثروة السمكية كحل اجتماعي يمكن أن يوفر وظائف لا تتطلب مهارات كبيرة. ووفقا لهؤلاء الخبراء، فإن البلدان التي اختارت هذا المسار وجدت نفسها اليوم بدون موارد مصائد الأسماك، وبدون الوظائف التي خلقتها.

وفي الأخير تم الاتفاق على توطيد أواصر التعاون والتواصل بين الجامعة ومنظمة التغذية والزراعة من أجل تنمية وتحسين أداء القطاع مع المحافظة على الثروة السمكية والاهتمام بالعنصر البشري.


: شارك على